شعاع لباس الإحرام .. والسحاب وخيام منى

اذهب الى الأسفل

شعاع لباس الإحرام .. والسحاب وخيام منى

مُساهمة  زهرة الربيع في الأحد ديسمبر 07, 2008 8:01 am


المشاعر المقدسة وقد أكتست باللون الأبيض

يقال ان اللون الابيض كلما حاصرته بالألوان وضيقت عليه، كلما إزداد بياضاً ونصوعاً حتى كأنك تنظر إلى نقطة، كذلك مشعر منى يوم امس ومشعر عرفات اليوم، حيث كانت منى «المدينة البيضاء» ناصعة في كل شي، احرام الحجاج البيضاء، والخيام المنتشرة البيضاء، اضافة الى القلوب البيضاء، التي تجلت في الخشوع والخضوع لله.
شهدت «منى» يوم أمس تدفقا سلسا لحجاج بيت الله الحرام، لقضاء يوم التروية والمبيت فيها استعدادا للوقوف بعرفات اليوم، سيل من البشر غطى اللون الابيض اجسادهم يتدفقون بحركة انسابية بين المشاعر المقدسة، هدفهم ان يولدوا من جديد، قلوبهم ووجوههم بيضاء تسر الناظرين، من حيث اجتماعهم في وقت واحد، لهدف واحد، في مجتمع موحد، لا فضل لاحد عن غيره في هذا الموقع من العالم.

يقول الحاج محمد علي الماليزي الجنسية «ان السكينة تسكن هذا المكان ـ يقصد منى ـ، وانه على الرغم من سماع اصوات مكبرات الصوت للاسعاف او سيارات الشرطة التي تعمل على اسعاف الحجاج او تنظيم السير، الا أن الحاج لا يجد الازعاج في هذا المكان المقدس»، وأضاف «الجميع هنا يأتي لهدف واحد، وذلك لغسل الماضي، والاستعداد للمستقبل، الشعور مختلف، وكانك في كوكب آخر، لا تتصل بما يحدث في العالم، حيث منسك الحج هو طريق للآخرة».

وقال الماليزي الذي يعمل في احدى الشركات المالية أنه لطالما كان يسمع ويرى عن الحج والمشاعر المقدسة، الا أن عيش التجربة أمر يستحق العناء على حد تعبيره، مبيناً أن العبادة غذاء للروح، ومنسك الحج اكبر مغذٍ ومجدد للروح، مستشهداً بقول النبي صلى الله عليه وسلم «من حج فلم يَرْفُثْ ولم يَفْسُقْ رجع من ذنوبه كيومَ ولدته أمه».وأضاف «ان هذا الهدف، احد اهم مسببات الحج، الولادة من جديد امر معنوي، الا أنه قد يستشعر به الحاج متى ما بدأ بمناسك الحج، بيوم التروية والوقوف بعرفة، وكأنه يرى البياض ينتشر من حوله، حجاج وخيام ولون السلام، الكل مسلمون تنفيذا لاوامر الله بالحج من استطاع اليه سبيلا، انها مشاعر السلام». ومع غياب شمس التروية، يظل بياض المشاعر المقدسة مشعاً من خلال تحركات الحجيج، يتجهون الى صعيد عرفات للوقوف، وتحويل الجبل الى قطعة من بشر بعد التجمهر فيه، وذلك لاداء اهم مناسك الحج، بداية من زوال الشمس وحتى غروبها. ويشير عبد الله العتيبي الذي وصل للمشاعر المقدسة في مساء امس الاول، أن عرفة اهم مناسك الحج لحديث النبي صلى الله عليه وسلم «الحج عرفة»، حيث يتجه الحجاج الى كسب فضل الدعاء، في هذا اليوم الفضيل، الذي يتحول فيه جبل عرفة الى لون ابيض، حيث يؤكد أنها صورة يتجلى فيها اتحاد الامم، وينصهر فيها العرق والجنس، ولا لاحد فضل على الآخر إلا بالتقوى. وقال ان ملابس الاحرام تعكس مدى توحد قلوب الحجاج في تلبية منسك الحج، وذلك من خلال لبس جميع طبقات المجتمع، حيث يؤكد ذلك عظمة الاسلام، وتجليه في ابهى معانيه، من خلال الركن الخامس من اركان الاسلام. يذكر أن السحب المتفرقة في كل من منى وعرفات زادت من وجود اللون الابيض في المشاعر المقدسة، وبلغت سرعة الرياح فيها 17 كيلو مترا، وتتجه شمالية شرقية، وسجلت نسبة الرطوبة فيها 29 في المائة.
avatar
زهرة الربيع

عدد المساهمات : 394
نقاط : 18240
تاريخ التسجيل : 16/11/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: شعاع لباس الإحرام .. والسحاب وخيام منى

مُساهمة  الأسطورة في الجمعة أغسطس 27, 2010 10:53 pm

قريت العنوان شدني وقريت الموضوع شدني اكثر
صح الموضوع مش وقته توا لكن اهو
جت علي بالي فكرة الرد علي المواضيع القديمة
avatar
الأسطورة

عدد المساهمات : 1424
نقاط : 19215
تاريخ التسجيل : 12/12/2008
العمر : 37

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى