ماجاء صدفة ...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ماجاء صدفة ...

مُساهمة  EZMERALDA في الأحد ديسمبر 25, 2011 11:07 pm

لا يمكن للسعادة أن تسلمك لليأس حتى وإن لم تملك شيئاً أو تتقدم في طريق أمانيك خطوة.... وإن قضيت جزء كبير من حياتك دون أن يحدث لك تغيير حقيقي ومشجع ، لم ؟
لأنها تظل تمدك بدفعة وراء دفعة من التفاؤل و الثقة بأن غد سيكون أفضل فتشعر بقوة تعينك على مُتابعة طريقك تتخذ معها حياتك مجري مختلف ، السعادة هبة من الله وهدية منه لأنك كنت نعم العبد ... دائم الإتصال به بقلبك ، بجوارحك ।



هناك أشياء قد تُبعدنا عن أهدافنا ونقضى عمراً مُتصورين أنها عائق ... و الحقيقة أنها لم تكن يوماً كذلك ،و لم تكن تستحق الإهتمام من شدة تفاهتها وربما سطحيتنا وسذاجتنا ، قد تكون انعكاسات و أطياف لأشياء غير حقيقية ترسبت داخلنا واكتسبناها خلال إتصالنا بالآخرين ...جاءت من داخل تجارب قديمة ماعرفنا كيف نتعامل معها أو نفهمها فظلت مُعلقة ومنحناها دون قصد بُعداً غير بعدها الحقيقي ....و في لحظة ، فقط ، لحظة يوم أن قررنا أننا لن نخضع لها ثانية ولن نمدها بالمزيد من الوقت ، وأننا اكتفينا من هُراءها ، حين ندرك أنها قد سممت حياتنا ، سنخطو أكبر خطوة في حياتنا ، خطوة حقيقية وليست ما اعتدنا عليه من خطوات غير مرئية عندها سنكتشف أنها لم تكن يوماً حاجز وأنها قصة اختلقناها من أول فصل دون وعي منا سندرك أننا لم نكن بحاجة سوى لتلك الخطوة التي تتسم بالجرأة ... حين تنتهي القصص لن يكون هناك مجال لزيادة سطر أو كلمة واحدة فيها .



كل شخص ، موقف ، ظرف مر علينا في حياتنا ما جاء صدفة إذ لا وجود للصدف ، كل شيء في هذه الحياة يسير بنظام مُحكم إنه جاء لنا خاصة ، نحن دون غيرنا ليعلمنا شيء نحن بأمس الحاجة له ، الغريب أن منا من لا يفقه كلمة ممايقوله معلمه و في المواقف المُشابهة يقف حائر ثم يعيد نفس الأخطاء ... قد رسب صاحبنا في الإختبار ....من لم يضع له هدف مستقبلي واضح يستقيه من كم المعلومات القيمة التي جمعها من المواقف الصعبة كأنه بعثرها أو رفضها من جراء إنفعاله ، ولم يتعلم منها شيء.
مواقف حياتنا تدعونا لتطبيق ماتعلمناه من دروس سابقة لم نطبقها عملياً أو تُلقي إلينا بدرس جديد ... هي لحظات بحاجة لفهم ، فإن تألمنا فقد اخترنا الألم ولم نكن مُجبرين عليه ،
مع هذا فكل منا قد يخفق في فهم بعض اللحظات الصعبة التي يمر بها فيستسلم للألم ، بقي أن نعرف أن لا عيب في الإخفاق وأنه أمر طبيعي ، الغير الطبيعي أن تمر إخفاقاتنا دون أن تستوقفنا لندرك أننا نملك الحرية الكاملة لنختار شيء آخر غير الألم ،ليتنا نكتفي بالتعلم من لحظاتنا الصعبة ، ليتنا نعتبرها مصدر للمعلومات ، ليتنا نتحرر من سطوة الإنفعال المُصاحب لها و نرتبط ارتباط وثيق بشعور آخر غير الإنزعاج والضيق بها ....حتى نكبر بردود أفعالنا ونتفوق على أنفسنا .
avatar
EZMERALDA

عدد المساهمات : 1624
نقاط : 17881
تاريخ التسجيل : 15/02/2009
الموقع : في قلب من يحبني

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ماجاء صدفة ...

مُساهمة  زهرة الربيـع في الإثنين ديسمبر 26, 2011 11:48 am

ليتنا نتحرر من سطوة الإنفعال المُصاحب لها و نرتبط ارتباط وثيق بشعور آخر غير الإنزعاج والضيق بها ....حتى نكبر بردود أفعالنا ونتفوق على أنفسنا .

يا ريت والله نحن والسامعين

تحياتي لكي عزيزتي

Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven
avatar
زهرة الربيـع

عدد المساهمات : 4590
نقاط : 20426
تاريخ التسجيل : 26/12/2008
العمر : 36
الموقع :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى