ورشه العمل للتدريب للدكتور رجب الجروشي ..2

اذهب الى الأسفل

ورشه العمل للتدريب للدكتور رجب الجروشي ..2

مُساهمة  EZMERALDA في الخميس أبريل 22, 2010 1:16 pm

اولي فعاليات المنتدي التدريبي الاول لمركز سبيل الرشاد للتنمية البشرية في بريطانيا تحت شعار 'كن صاحب الهمة .. تصل الي القمة' برعاية جمعية المرأة الليبية,ومشاركة الدورات النسائية للقرآن الكريم والتي اشرف عليها الدكتور رجب الجروشي مسؤول المركز











بدأ المنتدى في تمام الساعة 11:15 صباحاً في احدي قاعات المركز الاسلامي بمانشستر بكلمة ترحيبية بالفتيات الحاضرات و من ثم كلمة تعريفية و ترحيبية بالدكتور, تلتها بعد ذلك افتتاحية المنتدى بتلاوة القرآن الكريم بصوت الطفلة دعاء سوالم.



بدأ الدكتور المنتدى - و الذي ارتأى أن يسميه ورشة عمل- بطريقة تنشيطية لتقسيم الفتيات الي مجموعات بحيث يمنع وجود الاصدقاء في مجموعة واحدة و أيضا أن تحوي المجموعة فتيات من مختلف الأعمار











تدوين المهارات من قبل الفتيات كان أول النشاطات و قد اشتمل علي التأكيد علي المهارات المتمكنة منها كل فتاة حيث طلب منهن إعطاء عشرة درجات لكل مهارة متميزة فيها الفتاة, مثل قراءة القرآن الكريم بأحكام التجويد و مهارات التواصل الفعالة مع الجمهور. بالنسبة لمهارة التواصل اختار الدكتور الفتيات اللاتي دونّ هذه المهارة للحديث أمام باقي المجموعات لمدة دقائق معدودة حول اي موضوع يخترنه. تحدثت العديد من الفتيات حول العديد من الموضوعات المختلفة و التي منها: الأخلاق, الغربة و الانتماء للوطن, اللباس الشرعي في الإسلام, الدعوة إلى الإسلام في الغرب و فضلها, و التصرفات السلبية للمسلمين في الغرب و تأثيرها علي نظرة الغربيين للإسلام. وفي ذلك قال الدكتور أن الفتيات يتمتعن بايجابية و ثقة في النفس عالية, حيث تمثل ذلك في قدرة معظم الفتيات علي التحدث إمام باقي المشاركات. أيضا قد اثني علي ثقافتهن الواسعة بكيفية تعايش المسلمين في مجتمع غربي.




















النشاط الثاني اشتمل علي تدوين ونقاش المجموعة حول خمسة أهم أشياء في حياة الفتيات. حاز كل من الأهل (الوالدين), الأصدقاء, الترفيه و الدراسة علي مرتبة أهم أربعة أشياء في حياتهن بالترتيب. في موضوع الأهل ناقشت الفتيات الأشياء التي يتصادمن فيها مع الأهل و ما هي الأشياء التي يتطلعن للحصول عليها من أهلهن. و في ما يتعلق بالأصدقاء فقد ناقشن الأساسيات التي يتم عليها اختيار الأصدقاء في حين ناقشن وسائل الترفيه المتوفرة لديهن وكيفية الاستمتاع بأوقات فراغهن. تركز النقاش في موضوع الدراسة حول الدراجات التي يطمحن في الحصول عليها و عدد ساعات الدراسة اللازمة للحصول علي درجات عالية في الامتحانات








من خلال استبيان أراء الفتيات المشاركات حول المنتدى, كانت آراء معظمهم إنهن استمتعن بالحضور ويعتقدن ان ورشة العمل كانت مميزة ويتمنين ان يحضرن ورشات عمل مثلها. خديجة -احدي المشاركات - قالت إن ابرز شئ لمسته اليوم هو وضوح المضمون و سهولة فهم الرسالة التي عمل الدكتور علي ايصالها لنا, اما مرح فقالت ان اهم شئ تعلمته اليوم ان الوقت الذي اخصصه للدراسة ليس بالكافي و انه علي ان ازيد من ساعات دراستي حتي احصل علي العلامات التي اطمح اليها.

اللجنة الإعلامية

جمعية المرأة الليبية